تم إنشاء قسم طب الأطفال منذو إنشاء كلية  الطب جامعة بنغازي سنة 1973  وتناوب علي  رئست مجموع من الأساتذة نذكر منهم :

1. ا.د. رشيد أنور

2. ا.د. عبد العزيز الزوكي

3. ا.د. منصور موهوب

4. ا.د. سليمان البرغثي

5. ا.د. ادريس معتوق

6. ا.د.نادية الساحلي

7. ا.د. نوري شمبش

يقوم قسم طب الأطفال بتدريس منهج طب الأطفال لطلبة البكالوريوس بحيث يعطي كاملا في فترة 3 أشهر .

يقوم قسم طب الأطفال بالاجتماع عادة قبل كل فترة لدراسة المنهاج و توزيعها علي أعضاء هيئة التدريس كمحاضرات وحلقات نقاش ويوضع جدول للتدريس السريري.

يعد لكل طالب جدول خاص للحضور وتقديم الحالات ويلزم بنسبة 75% علي الاقل من الحضور الكلي و الا منع من الامتحان النهائي،  ويتم تقسيم الطلبة الي مجموعات صغيرة في حدود 5 طلبة ترتبط كل مجموعة بعضو هيئة تدريس وذلك للحصول علي فرصة خاصة من التدريب علي كيفية اخذ التاريخ المرضي لحالات الاطفال بحيث يعد كل طالب 5 حالات يختارها بنفسه من المستشفي و يناقش تاريخها المرضي و فحصها و تشخيصها المبدئي و الفحوصات اللازمة لها مع مدربة و الذي بدوره يقوم بانتقادها وتوجيه الطالب الي تلافي ما فيها من نواحي ضعف ، كذلك تكون مهمة المدرب ايضا توجيه الطلبة الي كيفية اعادا مواضيع حلقات و مناقشتها بحيث يتولي المدرب تغطية ما يطرأ من نقص في ذلك .

و في السنوات الاخيرة كان الاتجاه للقسم نحو الاقلال من عدد المحاضرات و التركيز علي حلقات النقاش لاتاحة الفرصة للطلبة للمشاركة الايجابية بدل الاستماع السلبي و تحفيزها علي الاعتماد علي النفس و القراءة و البحث علي ان تكون مهمة عضو هيئة التدريس في الأغلب هي التوجيه إلي المواضيع الأكثر إفادة و كيفية استعمال المكتبة.

ويعتمد المنهج طب الأطفال القسم علي تدريس أساسيات علم طب الأطفال بدءا بالتعريف به و التركيز علي الفروق الجوهرية بين الأطفال و الكبار و خصوصية الطفل كفرد ينمو ويتطور معتمدا في ذلك علي  التركيبته الوراثية وتغذيته و العناية الصحية و الاجتماعية و النفسية التي يحاط بها خاصة و انه أكثر عرضة من الكبار للإمراض المعدية لاعتبارها تطور الجهاز المناعي كذلك تعرضه لإمراض سوء التغذية و مالها من تأثير علي حياته ونموه كفرد نافع بالمجتمع.

يعرف الطالب أيضا بالتطورات المذهلة التي حملها القرن العشرين في مجال طب الأطفال و تحوله من مجرد ممارسة للعجائز والدايات و المشعوذين و ما رافق ذلك من ارتفاع لنسبة وفيات الأطفال إلي علم قائم بذاته وممارسته لاحدث وسائل الطب الوقائي و علي رأسها التطعيمات العلاجية و علي رأسها محاليل الارواء و المضادات الحيوية الي جانب ما رافق هذه التطورات من تقدم في وسائل التشخيص المعملية و التصوير بالموجات الفوق الصوتية و التصوير الاشعاعي والمقطعي و التصوير المغناطيسي ............الخ

و نرفق مع هذه العجالة الخطوط العريضة التي يتناولها المنهج من محاضرات و حلقات النقاش و نموذج من جداول التدريس السريري .

الاتي ملخص لليوم الدراسي العادي :

* محاضرات لمدة ساعة

* حلقة  نقاش لمدة ساعة

* تدريس سريري لمدة 3 ساعات

 

 

 

كل مجموعة صغيرة ترتبط بعضو هيئة تدريس يتواجد بالمستشفي مع المدرب في فترة مناوبته، وذلك للتمكن من الاطلاع علي الحالات الطارئة و مناقشة الحالات التي يعدها الطالب و أي استفسارات أخري .

SiteLock